الرئيسية / المقالات / الترفيه وحاجة المواطن السعودي

الترفيه وحاجة المواطن السعودي

[JUSTIFY]يبدو أن خطة هيئة الترفيه لم تنجح للمستوى الذي يشبع رغبة المواطن السعودي، خاصة وأن مرحلة التغيير الذي تمر فيه المملكة وتراعي فيه نهج الرؤية التي تمر بخطوات ثابته وسريعة، الواعي والراغب في التغيير يقبلها والرافض يبدأ في التحليل السلبي ويتنبأ بما قد لا يحدث بالمطلق، بمجرد أنه يجد الأمر قد يتسبب في عرقلة العادات التي أعتدنا عليها.

كوني جزء من المجتمع ويهمني ما يهمه ويضمن حقوقه بالشكل الذي يوازي بين المحافظة على العادات ويضمن في الوقت ذاته تقدمنا التنموي للرؤية الوطنية، فأريد أن تكون خطة الهيئة تشبع رغبة المواطن السعودي. بالمطلق نريد ترفيه ونريد أن نحافظ على هويتنا الوطنية التي تربينا عليها دون أي خلل، لأن النوادي والمسارح ودور السينما ومدن الألعاب إذا ضمن في تأسيسها ضوابط وقواعد عملية من شأنها أن تحقق للمواطن ذكر كان أو أنثى سبب التقدير والاحترام سوف نقبل بمبدأ عملها، بالإضافة إلى مراعاة كيفية الانتقاء للشركات المشغلة للفعاليات والمهرجانات الوطنية من خارج المملكة بهدف ضمان ما ستقوم بتنفيذه على أرض الواقع، لأننا متعطشين لكل جديد ولا نقبل بأن يتم التساهل في العرض دون انتقاء ومتابعة .

كما حدث في عرض السيرك مؤخرا. نريد ضوابط حقيقية وشراكات منتقاه بمهنية عالية ومتابعة يومية لما سيقام، بالإضافة إلى فتح المجال الشبابي للاختيار والعمل على توحيد اختياراتهم بما يضمن تطلعات المجتمع، المجال في هذه المقالة مفتوح لغيري أن يضيف ما يجده لكن الأهم حكم الترفيه بضوابط حقيقية وواقعية دون ورق.[/JUSTIFY]

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

عناية وطن ،،

بقلم : عبد الصمد المطهري كيف لا أفخر بك وتلك الصحراء القاحلة استحالت ناطحات سحاب …