الرئيسية / المقالات / أي حظ تملك … يا الهلال !!‏

أي حظ تملك … يا الهلال !!‏

لا جديد حقق (الهلال) كأس ولي العهد على شقيقه النصر ووقتها ردد الكثيرون (ما به جديد كل ما قيل ينعاد) وخطف كأسا احبته واحبها واثبت للجميع ان الهلال يبقى الهلال.

 قالوا عنه انه بعيد عن مستوياته المعروفة وان لاعبيه اصبحوا مستهلكين وان التخبطات الادارية اتعبته ولأنه كبير فضل السكوت وعرف متى واين وكيف يرد .
 هذا هو الهلال ان كنتم تجهلونه التاريخ يعرفه جيدا ما ان يقترب (نهائي) إلا وتجده حاضرا فالبطولات والهلال احباب جمعهما عشق وحب على مر السنين .
 عندما يتواجد الذهب وتأتي لحظات الحسم تجد الهلال متواجدا وهذا احد اسرار تميزه فالصعود للمنصات واستلام الكؤوس فن يجيد التعامل معه .
 ان وصل يوما للنهائي لا يفرح كثيرا فمثله اعتاد حضور النهائيات وليس هذا فقط فالمركز الثاني لا يفكر فيه والمركز الأول امر يثير اهتمامه دائما .
 في كل موسم تجد له بصمة وبطولة هم كذلك الكبار اعتادوا الا يودعوا الموسم دون البطولات ولا يرضون إلا بتسجيل اسمهم في ذاكره التاريخ .
عندما يحقق بطولة يصفونه (بالمحظوظ) وعندما يحققها غيره يصفونه (بالقوي) هذا هو قدر الهلال عندما يعجزون عن تحقيق انجازاته يقولون عنه محظوظ .
 يا للعجب هل هذا الحظ وعلى مدار السنوات يسكن في (نادي الهلال) ويعيش بين جدرانه ؟ ام انه هو واحد من ابنائه ؟ غريب امر هذا الحظ هل هو يشجع الهلال ؟ وهل نسي جميع الأندية وتذكر فقط الهلال ؟ .
 اذا عجزوا عن ايقافه وتحقيق ما حققه اوجدوا المبررات للتقليل منه ولا الومهم ماذا عساهم يعملون وهم يشاهدون خزينته اصبحت غير قادرة على استيعاب الكؤوس .
 يحاولون ابعاده عن الترشيحات ويصفونه بالسهل وان تواجد في اي نهائي بث الخوف في قلوبهم وما ان يحقق اللقب وقف بكل فخر وقال انا (الزعيم) .
 ان فاز بدوري قالوا عنه (دوري ضعيف) وان حقق كأسا قالوا لا يستحق اسألكم بالله هل هذا عدل ؟ ولماذا الهلال فقط عندما يحقق البطولة يغضب الكثيرون ؟!.
 يعرف الهلال ان في النهائيات ليس شرطا ان تكون الأفضل لكي تفوز الأهم كيف تحقق الكأس فهم يعرفون أن التاريخ يسجل البطولات ولا يعترف بالمستويات .
 نعم قدم (النصر والهلال) مباراة كبيرة وكانت فعلا نهائيا مثيرا في كل شيء وللانصاف الكأس لو ذهبت لأي منهما سنقول بالفعل يستحق ولكن الكأس اختارت من تحب .
 هذا هو الهلال في الظروف الصعبة دائما يظهر ويصبح بدرا وينير الملعب بابداعه فلا يمكن ان يشاهد الذهب ويغادر من دونه فالذهب دائما يعرف احبابه .
 من يكرهون الهلال ليس لهم اسباب سوى انهم يشعرون ان البطولات التي حققها لن يستطيع ناد آخر ان يحققها فهل نقول ان ذنبه انه بطل .. اي ذنب ارتكبت يا هلال ليكرهوك ؟ !
 يبدو ان من يدخل نادي الهلال اول جملة يتعلمها (كيف تحقق البطولات) ولهذا ما نشاهده أن الأجيال تمر تلو الأجيال وتذهب ويبقى الهلال حاضرا كما كان .
 أخيرا …
كلما حقق الهلال بطولة … رددوا اي حظ تملك يا الهلال !! ألم يتعبوا من هذه الاسطوانة ألم يملوا … ويا خوفي يقولون يوما ان الحظ هلالي !!

( نقلا عن جريدة اليوم السعودية )

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …