الرئيسية / الأخبار المحلية / معهد الإبداع وريادة الأعمال بجامعة أم القرى يعتمد المجموعة الثانية من مستفيدي برنامج “مسع الأعمال ”

معهد الإبداع وريادة الأعمال بجامعة أم القرى يعتمد المجموعة الثانية من مستفيدي برنامج “مسع الأعمال ”

يواصل معهد الإبداع وريادة الأعمال بجامعة أم القرى جهوده الرامية لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال برامجه التأهيلية الموجهة للشباب المتطلعين لتأسيس أعمال خاصة بهم، حيث انتهى المعهد مؤخراً من اعتماد المجموعة الثانية من المتقدمين لبرنامج “مسرع الأعمال” لينضموا إلى المجموعة الأولى المعتمدة من الشباب السعوديين المستفيدين من هذه المبادرة التي تتولى احتضان الأفكار الريادية وصقلها والدفع بها نحو سوق العمل بعد تعزيز مهاراتهم وإثراء معرفتهم في مجالات الإدارة والتجارة والمعارف الأخرى المتصلة بها.ويشمل البرنامج الذي يخصصه المعهد لذوي الفكر الريادي ورش عمل مكثفة يشرف عليها رواد أعمال ناجحين بهدف تمرير خبرات أولئك الرواد إلى المنتسبين للبرنامج للمساهمة في تحوير تلك الأفكار إلى خطط عمل محكمة من شأنها فتح عالم الأعمال لأصحابها وبالتالي دخولهم للسوق السعودي باحترافية.
الدكتور نبيل كوشك، وكيل الأعمال والإبداع المعرفي بجامعة أم القرى أكد أن “برنامج “مسرعات الأعمال” يسهم في دعم وإنماء ريادة الأعمال على مستوى المملكة، وقد تم فرز طلبات التسجيل وإجراء مقابلات شخصية مع المتقدمين للوقوف على الأفكار المقدمة، والمساهمة في خلق بيئة احترافية لذوي الفكر الإبداعي ليطلقوا العنان لأفكارهم لتحويلها لمشاريع ريادية تعزز الاقتصاد الوطني في القريب العاجل”.

وأكد الدكتور كوشك أن برنامج “مسرعات الأعمال” يثبت يوماُ بعد يوم أنه المنصة المثلى لتأهيل شباب الأعمال السعوديين من أصحاب المشاريع والأفكار المبتكرة وتمكين كل منهم من اتخاذ الخطوة الأولى نحو مستقبل الأعمال الناجح، مما يتماشى مع توجيهات الدولة بضرورة الالتفاف حول الشباب وتوفير كافة وسائل الدعم والمساندة التي يحتاجونها ليتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم والإسهام في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال مشاريعهم الخاصة”.
من جهته، أوضح أسامة بكر نتو، مدير برنامج “مسرع الأعمال” “تشير أحدث التقارير إلى تسارع النمو القوي في القطاع الخاص غير النفطي مؤخراً، وقد شهدت الشركات التي تمثل هذا القطاع زيادة في طلبيات التوريد الجديدة. وشباب الأعمال يمكنهم الاستفادة من هذا البرنامج المكثف للحصول على مفاهيم ريادة الأعمال بمعاييرها العالمية، وتطوير مهاراتهم الفكرية والإبداعية، حيث يتيح البرنامج للمستفيدين استثمار عصارة خبرات وتجارب رواد أعمال حقيقيين الذين يتطلع شباب الأعمال إلى مسيرتهم ويرغبون في فهم كيف استطاعوا تأسيس شركاتهم الخاصة والمضي بها نحو النجاح والسؤدد والنمو المستدام”
برنامج “مسرعات الأعمال” يمكّن أصحاب المشاريع والأفكار المبتكرة من اتخاذ الخطوة الأولى نحو مستقبل الأعمال الناجح واستثمار عصارة خبرات وتجارب رواد أعمال حقيقيين يقدمهم البرنامج لشباب الأعمال الذين يتطلعون للاطلاع على مسيرة هؤلاء الرواد وكيف حققوا واستطاعوا تأسيس شركاتهم الخاصة التي ما تزال تعمل بنجاح حتى يومنا هذا.
وبنظرة عامة على معهد الإبداع ورياد الأعمال والدورالذي يلعبة فانة انطلاقا من حاجة ضيوف الرحمن خلال أدائهم لمناسكهم وخلال مدة بقائهم في مكة المكرمة لمنظومة من الخدمات والتسهيلات والسلع ؛ الأمر الذي يخلق حراكا معرفيا واقتصاديا واجتماعيا خاصا بمكة المكرمة ويوجد ضمن هذه المنظومة كما كبيرا من الفرص الاقتصادية التي تستلزم استثمارا معرفيا وابتكاريا ذا عائد مجزٍ يضمن توفر الخدمات وتطورها وتلمسها لحاجات ضيوف الرحمن .
يأتي مركز ريادة الأعمال في جامعة أم القرى ليكون الذراع التي تعتمد عليها الجامعة في تنمية التفكير الريادي وتطبيق مفهوم المجتمع المعرفي وتبني التعليم التطبيقي المنتج الذي يخدم مكة المكرمة و الوافدين إليها من الحجاج والمعتمرين .
كما ان للمعهد رسالة وهي :-
المساهمة في تحقيق اقتصاد ريادة الأعمال بدعم فكر الإبداع والابتكار في تأسيس وإدارة الشركات وتزويد أصحاب الأعمال من الشباب بالخبرات والمهارات والمعلومات لتحسين وتطوير أعمالهم ، وتعزيز قدراتهم التنافسية وبناء شبكة اتصال بين الأفكار والاستثمار، بين العرض والطلب ، بين الفرص والمبادرين.
فيما يهدف المعهد الى
​تعزيز الإبداع واحتضان الأفكار الجديدة القابلة للتطبيق .
​نشر الوعي بأهمية العمل الحر من خلال برامج المركز.
​ردم الهوة بين قطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية.
​تشجيع الاستثمارات في المجالات الابتكارية.
​تفعيل دور الجامعة في الاقتصاد المعرفي.
​خلق روح الإبداع والتنافس بين منسوبي الجامعة.
​تعزيز مبدأ التنويع الاقتصادي محليا و إقليميا بتشجيع البحوث التطبيقية ونقل التكنولوجيا.
​توفير منصة تعليمية لرجال الأعمال الطموحين من خلال برامج ذات القيمة المضافة
اما برنامج “مسرّعات الأعمال” فهو برنامج متخصص لرواد الأعمال ذوي الفكر الريادي ومن لديهم مشاريع متميزة أو أفكار مبتكرة حيث يهدف الى غرس مفاهيم ريادة الأعمال بمعاييرها العالمية لدى المنتسبين للبرنامج، وتطوير مهاراتهم الفكرية والإبداعية عبر ورش عمل خاصة، وتسريع المفاهيم الريادية من خلال خلق بيئة تنافسية تصاعدية لتحويل تلك المفاهيم إلى أفكار رائدة، ومن ثم إلى مشاريع جاهزة لدخول سوق العمل باحترافية.
كما ان البرنامج يمكن رواد الأعمال من تحويل افكارهم إلى مشاريع ريادية وتجهيز خطة العمل اللازمة لتلك المشاريع، والانتقال إلى مرحلة الإنتاج، لتخريجهم من البرنامج ولديهم القدرة على التفكير الريادي وبحوزتهم المفاتيح الاحترافية لجذب المستثمرين إلى مشاريعهم، بالإضافة إلى الوسائل الأساسية الحديثة لدخول السوق وطرق الوصول للمستهلكين باحترافية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“صندوق الاستثمارات” يطلق مشروع “THE RIG” الوجهة السياحية الأولى من نوعها في العالم

هام – الرياض : أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن إطلاق مشروع “THE RIG.” الوجهة السياحية …