الرئيسية / الأخبار الرياضية / الادعاء البلجيكي: الضغوط على الإرهابيين بفرنسا دفعتهم لمهاجمة بروكسل

الادعاء البلجيكي: الضغوط على الإرهابيين بفرنسا دفعتهم لمهاجمة بروكسل

كشف الادعاء الاتحادي البلجيكي اليوم الأحد أن المحققين حصلوا على معلومات توضح أن منفذي الهجمات التي شهدتها العاصمة بروكسل الشهر الماضي هاجموا بروكسل، تحت ضغط التحقيق السلطات المستمر، بدلا من تنفيذ هجوم جديد في فرنسا كانوا يخططون له.

ويأتي ظهور هذه المعلومات بعد إلقاء القبض أول من أمس الجمعة على المشتبه به في هجمات باريس محمد عبرينى، الذي اعترف لاحقا بأنه المهاجم الثالث الهارب الذي شارك في هجوم مطار بروكسل الذي كان قد شهد تفجير انتحاريين اثنين نفسيهما.

وكشف اعتقال عبريني ومعلومات جمعها المحققون عن أدلة جديدة حول العلاقات بين هجمات باريس التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا في نوفمبر الماضي والتفجيرات الانتحارية التي شهدتها بروكسل في 22 مارس الماضي ولقي 32 شخصا حتفهم فيها.

وأوضح الادعاء في بيان أن “هناك عدة أمور في التحقيقات تظهر أن المجموعة الإرهابية كانت تخطط في البداية لشن هجوم آخر في فرنسا، وفي النهاية، بعدما تفاجؤوا بسرعة التقدم في التحقيقات، قرروا على وجه السرعة ضرب بروكسل”.

ووفقا للبيان الصادر اليوم عن الادعاء، فإن عبريني، الذي يعرف باسم “الرجل ذي القبعة” بسبب ظهوره يرتدي قبعة في الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة في مطار بروكسل، يواجه اتهامات بالقتل على خلفية إرهابية والشروع في القتل على خلفية إرهابية والمشاركة في نشاطات جماعة إرهابية على صلة بهجمات بروكسل.

وألقت الشرطة البلجيكية أيضا القبض على مشتبه به رئيسي آخر في هجمات بروكسل أول من أمس الجمعة، وهو رجل تم تحديد هويته على أنه أسامة كريم يشتبه في تواجده في موقع التفجير الانتحاري في محطة ميلبيك بمترو الأنفاق.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

فريق عمل إستراتيجية دعم الأندية يوجه إنذارًا رسميًا لخمسة أندية .. تعرف عليها

هام – الرياض : وجّه فريق عمل إستراتيجية دعم الأندية الرياضية، اليوم الاثنين، إنذارًا رسميًا …