الرئيسية / الأخبار الرياضية / النعيمة: «الرجولة» تنقص الهلال داخل الملعب

النعيمة: «الرجولة» تنقص الهلال داخل الملعب

أكد قائد فريق الهلال السابق صالح النعيمة، أن ما ينقص فريقه داخل المستطيل الأخضر هو «الرجولة»، وقال لاعبو الهلال فنيا هم الأفضل في دوري جميل للمحترفين، ويملكون الفن، لكن لا يملكون الطموح ولا يملكون الطمع في الفوز كثيرا.

قد يأتي فوز ويغنيهم وتجدهم في مباراة أخرى أقل مستوى من المباراة التي قبلها، وتابع: أنا لا أشكك في رجولتهم خارج الملعب، بل هم رجال أبناء رجال، لكن أقصد الجدية والالتحام القوي القانوني الذي لا يعكر صفو المباريات.

واعترف النعيمة بأن الهلال مثله مثل بقية الأندية الخليجية في عدم امتلاكها القائد داخل المستطيل الأخضر، نحن نفتقد للقائد ولا توجد مواصفات قائد ليس في الهلال فقط لكن في كافة الدوريات الخليجية بحكم متابعتي الدوري الإماراتي والدوري القطري ومنذ فترة طويلة لم أجد – للأسف – لاعبا يستحق أن يكون قائدا لفريق، فيما اعتبر النعيمة أن عودة أسامة هوساوي من أكبر الغلطات الهلالية اذا تمت. وقال: يكفي أن هوساوي باع الهلال، على هذا الأساس لا نريده إطلاقا ولا نحتاجه ومن الأساس مستواه أقل من عادي، لذلك لن نستفيد منه إطلاقا.

تبقى 4 جولات على نهاية دوري جميل ماذا ينقص الهلال للتتويج باللقب؟

متى ما لعب الهلال برجولية قانونية داخل الملعب، كون لاعبي الهلال فنيا هم الأفضل في دوري جميل للمحترفين، ويملكون الفن داخل المستطيل الأخضر، لكن لا يملكون الطموح ولا يملكون الطمع في الفوز كثيرا.
قد يأتي فوز ويغنيهم وتجدهم في مباراة ثانية أقل مستوى من المباراة التي قبلها، يجب على كل لاعب أن يكون طموحا، وأنا أعني ما أقول ( أن يكون اللاعب دائما وأبدا). إن اللاعب أناني ويحب نفسه أعني بكلمة أناني ليست الأنانية أن يأخذ الكرة لنفسه، لكن أن يؤدي ما عليه داخل الملعب 100% كي يحث اللاعب الموجود بجواره حتى يجبر جميع اللاعبين على النظر إليه ويشعل فيهم الحماس وتلعب جميع المجموعة بأداء وانسجام مميزين، وينقص الهلال داخل الملعب الرجولة، ولا أشكك في رجولتهم خارجه، بل هم رجال ابناء رجال، لكن أقصد الجدية والالتحام القوي القانوني الذي لا يعكر صفو المباريات.

ما رأيك في خطة دونيس؟

كل مدرب له رؤية في كل مباراة لان هناك مباريات تحتاج الى أن يأخذ المدرب الحذر الشديد منها، وأنا أعتقد أن لاعبي الهلال تعودوا على طريقة 4-4-2 وعندما يلعب الهلال بهذه التشكيلة أعتقد أنهم يستمتعون استمتاعا كبيرا ونجد انتشارهم في الملعب انتشارا صحيحا ولا يوجد أي خطأ إطلاقا.
أتمنى من دونيس أن يعي ذلك وأنا لا أفرض عليه كلامي، لكن أقول له: ما يحتاجه اللاعبون أن يلعبوا بكل راحة.

هل اللاعبون أكثر انضباطا قبل الاحتراف كما قلت سابقا؟

نعم صحيح، والأمثلة على ذلك عديدة ولك أن تتخيل سابقا كنت أتسابق مع الكابتن فهد المصيبح قبل بداية الحصة التدريبية بساعة حتى يرى الجميع من كان يصل أولا، والأجمل من ذلك أننا كنا نتواجد قبل بداية التمارين بوقت كاف، بل إن آخر واحد يصل فينا إلى النادي يكون قبل بداية التدريبات بربع ساعة، وهذا يدل على الانضباطية وحب الشعار والفوز الذي كان هدفنا لا غيره.
يرى العديد من المراقبين أن فترة علاج لاعبي الهلال في عيادة النادي تمتد لأوقات طويلة .. أين تتمثل المشكلة في اللاعبين أم في الراعي الطبي؟

لا أستطيع أن أفصل لك تفصيلا كاملا في هذا الأمر كوني لست قريبا من الطاقم الطبي للفريق، لكني في نفس الوقت أستغرب من أن إصابات لاعبي الهلال تحتاج الى وقت طويل حتى يتماثل اللاعبون للشفاء، ومتأكد من أن بعض الأمور تحمل في طياتها لعبة خفية من نفس اللاعب إما أنه يتهرب من المباريات أو أن اللاعب جاءته عروض خارجية ويبحث عن “تطفيش النادي” منه، أنا تلقيت معلومات لكني لست متأكدا منها، المدافع البرازيلي ديغاو تلقى عرضا من أندية خليجية، وما يزيد الطين بلة أن الذي عرض على اللاعب الانتقال إلى أحد الدوريات الخليجية ينتمي إلى السعودية وهذا ما يندى له الجبين كون الأمر لم يكن العشم وكان يفترض به أن يحب الأندية السعودية ويأتي باللاعبين ليرتقوا بمستوى اللاعب السعودي وليس العكس.
ما المواصفات التي يجب أن تكون في القائد داخل المستطيل الأخضر، ولعل الهلال خير مثال؟

دائما أتهرب من الإجابة عن مثل هذه الأسئلة كون الألقاب لا تعنيني لا من قريب ولا من بعيد، لكن بصفتي جربت قيادة الفريق، ومن خلال ذلك يمكنني أن أقول لك: نحن نفتقد للقائد ولا توجد مواصفات قائد ليس بالهلال فقط وانما في كافة الدوريات الخليجية بحكم متابعتي الدوري الإماراتي والدوري القطري ومنذ فترة طويلة لم أجد – للأسف – لاعبا يستحق أن يكون قائدا لفريق، ورغم أن قائد الفريق قبل أن يكون قائدا يجب عليه أن يكون ملما ويعرف معنى القيادة بشكل واضح، كون الأمر لا يتعلق بالصراخ على لاعبي فريقه بقدر ما هو العمل على بث الحماس ورفع معنوياتهم، بل أبحث عن الكلمات والعبارات التي يرتاحون لها، لكن بنوع من القسوة حتى يقدموا داخل المستطيل الأخضر كل ما لديهم من إمكانات، وفي نهاية المباراة ينتهي كل شيء وتجدنا مع بعضنا البعض أكثر من الأشقاء.
هل أنت مع عودة ارتداء أسامة هوساوي شعار نادي الهلال من جديد؟

أعتقد أن من أكبر الغلطات التي من الممكن أن ترتكبها ادارة الهلال هي التعاقد مع المدافع أسامة هوساوي والموافقة بعد ذلك على عودته لارتداء قميص الهلال من جديد.
ويكفي أن هوساوي باع الهلال، وعلى هذا الأساس لا نريده إطلاقا ولا نحتاجه وبالأساس مستواه أقل من عادي، لذلك لن نستفيد منه إطلاقا.

كيف ترى الدفاع الهلالي خصوصا البرازيلي ديجاو؟

ديجاو عندما يمثل الفريق يلعب بروح قتالية ويلعب بقلب الأسد، لكن في الآونة الأخيرة عندما كثرت الإصابات تراجع كثيرا، وأنا أشك في هذه الإصابات التي يتعرض لها التي باتت تحتاج الى أسابيع.
وقد تكون أشهر، وهو أمر محير حقيقة ولا أعرف هل المشكلة في الجهاز الطبي أم في عضلات اللاعب نفسه، أم في عقلية اللاعب التي أجزم بأنها السبب.

هل أنت مع مدير الكرة الصارم أم المتهاون؟

مستحيل أن أقبل المدير المتهاون أنا مع إحقاق الحق، ومتى ما أعطيتني حقي، محقق بأني سأكون جاهزا ومتى ما لم تعطين اياه فاللوائح كفيلة بأن أحصل على حقي، وأمامي خيارات كي اتخذ إجراء دون الرجوع اللاعب أو غيره بعد أن أبلغ الإدارة بكل شيء.
ما الجيل الذهبي للهلال في نظرك؟

هو الجيل الذي فاز على النصر في عام 1989 ( 3- صفر ) هذا هو أجمل جيل ويليه الجيل الذي كسب كأس أندية آسيا في الرياض عام 1404 هـ.
ما حكاية الحافلة عام 1409 هـ عندما أوقفها الأمير عبدالله بن سعد رحمه الله؟

هذه قصة كاملة لا تنتهي فقط بوقوف الأمير عبدالله بن سعد – رحمه الله – حيث أوقف حافلة في الشارع وأنزل الركاب بكل احترام لان الحافلة التي ستنقلنا تأخر علينا ولم يتبق على بداية المباراة إلا ساعة وربع والملعب بعيد.
ووقف الأمير عبدالله بن سعد وأقنعهم بركوب حافلة أخرى ليس لها أبواب مطلقا، وصعدنا إلى الحافلة الأخرى، ووصلنا قبل بداية المباراة بـ «45» دقيقة وهذه المدة كانت لا تكفي قبل المباراة، وهذا الأمر يحسب للأمير عبدالله بن سعد – رحمه الله – لأنه كان يعشق الهلال فوق الوصف كما لو كان يحب واحدا من أبنائه.

من أسطورة نادي الهلال في نظرك؟

كلمة أسطورة مرفوضة بالنسبة لي، لكن هناك لاعبين من ذهب مثل يوسف الثنيان الذي قد يخالفني البعض عليه، لكن الثنيان هو لاعب من ذهب ولن تنجب الملاعب السعودية مثله إلا اذا “أنجبت مصر أم كلثوم أخرى”.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“الاتفاق” يحصد العلامة الكاملة بعد الفوز على “العين”

هام – الرياض : نجح فريق الاتفاق في حصد العلامة الكاملة عقب فوزه على نظيره …