الرئيسية / المقالات / الآم القولون

الآم القولون

( آه يا بطني ) من أكثر الجمل التي يسمعها الأطباء بإختلاف تخصصاتهم و سواء كان ذلك بالعيادات الخارجية أو في الطوارئ و تكون عادة مصاحبة لأعراض أخرى تساعد على التشخيص أو تتطلب فحوصات أخرى للوصول إلى التشخيص الصحيح و من ثم إعطاء الدواء الناجع !

( أنا عندي القولون ) أيضاً جملة شهيرة تتردد على شفاه الكثير من الناس و عادةً يكون ردي على من يتفوه بتلك الجمله ( ممازحاً ) بأننا جميعاً لدينا القولون لأنه من الأعضاء الرئيسية التي حبانا الله سبحانه و تعالى بها في أجسامنا و غالباً يقصد هذا الشخص أنه مصاب بالقولون العصبي حسب ما توصل له الشخص بنفسه عن طريق تفصيل الأعراض المكتوبة في المواقع الإلكترونية الغير موثقة عن هذا المرض على نفسه و من ثم أعطاء نفسه هذا التشخيص أو من خلال حديثه لشخص آخر و الشكوى له فيكون الرد ( إذا صال عليك القولون فهو العصبي ) !

القولون العصبي أو ( القولون المسكين ) كما أحب أن أطلق عليه هو من أكثر الأمراض المظلومة و المتهمة بتسببها بالآم البطن بدون دليل و لأن المتهم بريء حتى تثبت إدانته فالقولون العصبي أيضاً بريء حتى يتم تشخيصه و ذلك بعد إجراء الفحوصات المخبرية و الأشعة الكمبيوترية ( CT Scan ) و منظار للقولون ( Colonoscopy ) بدون الوصول إلى أي تشخيص لأي مرض من أمراض القولون المعروفة و فشل العينات من إعطاء أي نتائج واضحة ومن ثم يتم تشخيص القولون المسكين بالإستثناء و ليس بالإثبات !

أمراض القولون كثيرة و متعددة و أصبحت متكررة لدى مجتمعنا و ماكان يعرف بأمراض القولون الغربية ( نسبة إلى الغرب ) أصبحت شائعة لدينا و تصيب نسبة غير متوقعة من أفراد وطننا الحبيب فهل لتغير أسلوب حياتنا و إتجاهنا للأغذية الغير صحية يد في ذلك أم أنها ببساطة أصبحت أمراض العصر و إستوردناها ( كما نستورد كل شيء )من الغرب مع الأخذ بعين الإعتبار أن السمنة سبب رئيسي لأمراض عديدة و متعددة !

إنطلقت صباح اليوم السبت فعاليات المنتدى السعودي العالمي لأمراض القولون و المستقيم بفندق المملكة بالرياض تحت عنوان ( أمراض القولون والمستقيم الوراثية ) و سيتحدث متخصصون عالميون و محليون على مدار خمسة أيام في آخر ما توصل له العلم في تلك الأمراض و تبادل الخبرات في الحالات المعالجة من قبلهم ( عالميون و محليون لا علاقة لها بأنديتنا الكروية ) !

اليوم الأخير من المنتدى ( يوم الأربعاء القادم ) سيخصص للتوعية بأمراض القولون للعامة من العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً حيث سيتواجد نخبة من أستشاريي جراحة القولون و المستقيم للإجابة على أسئلة الجمهور و العامة في كل ما يتعلق بتلك الأمراض بالإضافة إلى تواجد مجسم للقولون يستطيع الحضور الولوج إلى داخله و التعرف على جميع الأمراض و كيف تبدو في الواقع وهي دعوة عامة لكل من يقطن الرياض وما جاورها للعروج على فندق المملكة يوم الأربعاء القادم و الإستفادة من هذه التجربة الفريدة التي قد لا تتكرر في القريب العاجل !

خاطره قولونية :
قولون بلا إمساك = قولون بلا أمراض

حفظنا و حفظكم الله من كل مكروه !

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …