الرئيسية / المقالات / اعذرني يالفتح … لا أملك عبقرية بيتهوفن !!‏

اعذرني يالفتح … لا أملك عبقرية بيتهوفن !!‏

لو كنت أملك عبقرية ( بيتهوفن او موزارت ) لعزفت لك أجمل سيمفونية تليق بك ولو كنت أملك موهبة الرسام ( دافنشي أو بيكاسو ) لرسمت لك لوحة لايرسمها أحد ولوكنت أملك حس وفراسة ( أبي الطيب المتنبي ) لكتبت أجمل قصائد مدح فيك .

قدرك أن الفلاسفة والعباقرة رحلوا عن هذه الحياة قبل أن تصل ولو كان موجوداً ( ارسطوا أوسقراط أو نابليون أو أفلاطون ) لربما كتبوا شيئا عن تجربتك وإبداعك ولربما اكتشفوا سر جاذبيتك وتميزك .

اعذرني يا الفتح لم أجد كلمات أقولها عنك فما تقدمه من فن وعمل بالملعب وخارجه جعلني أقف عاجزاً فمثلك يحرك كل المشاعر ولكن وصفه بالكلام شيء صعب لا أقدر عليه .

كل ما اكتب عنك اشعر أنني مقصر واشعر بالخوف والتردد لأني أخشى أن ما اكتبه لا يليق بك فالإبداع الذي تنثره في كل مكان أصابني بالدهشة والحيرة وأحياناً يصل بي لحد الجنون .

كل ما اقتربت من تحقيق حلم لقب الدوري أشاهد الفرحة في عيون عشاقك وفي المقابل حال الأسى والألم في عيون ووجوه حسادك وأقول: كيف سيكون حالهم إن حققت اللقب؟ هل سوف يباركون لك أو إنهم سيكونون في حالة ذهول؟ .

اقترب الدوري من النهاية ولا يزال هناك من يردد ويعيد انك لا تستحق أن تكون البطل، ألم يتعبوا من هذا الكلام لا ادري هل هي الغيرة ؟ أم انه الحسد ؟ أم الكره الذي عاش في قلوبهم ؟ ولكن ماذا فعلت لهم ليكرهوك ؟! .

يقولون عن الفتح انه فريق محظوظ وتصدر هذا الموسم لأن الدوري في اضعف مواسمه فقط اسألهم إذا كان الدوري في اضعف مواسمه لماذا لم يتصدروا وينافسوا ؟ فعلا ( شر البلية مايضحك ) ! ! .

كل ما سمعتهم يقولون هذا الكلام ضحكت وتذكرت المثل الذي يقول ( اللي ما يطول العنب حامض عنه يقول ) فالفتح قتلهم بسلاح التخطيط والفكر وترك لهم الكلام والنوم على وساده الأحلام وفضل العمل والسكوت .

ما يقوم به الفتح من عمل إداري هو ( ظاهرة ) تستحق الدراسة والتأمل ويبدو أنهم استفادوا من كلام العبقري (اينشتاين ) عندما قال أن سر الإبداع هو أن تعرف كيف تخفي مصادرك . ولهذا هم أبدعوا .

لا أدري لماذا يغضب البعض ممن يعملون في الأندية ويعانون عندما نقول لهم اذهبوا للفتح واستفيدوا منهم؟ هل في هذا الأمر عيب ؟ فهم يملكون معاهد نموذجية حديثة للتعليم وبالمجان .

جميعهــم يقـــولــون أن الفتح يعـتمد على ( الهـجوم المرتد ) فقط وان أسلوبه أصبح مكشوفا ومعروفا لجميع الأندية وعندما يلعبون أمامه لا يحققون الفوز… هل تعرفون السبب ؟ .

في كرة القدم ليس شيئا كبيرا أن تعرف كيف يلعب خصمك ولكن الأهم كيف تستطيع إيقافه ومنعه من التسجيل وفرض أسلوبك عليه ومن ثم تفوز وقتها تكون مميزا .

نعم في أكثر من مباراة تجد أن الفتح قريب من الخسارة ولكنه يفوز لأنه يعرف كيف يفوز وهناك من يستغرب هذا الأمر وأنا أقول لاتستغربوا فهؤلاء ينطبق عليهم عبارة ( وعلى نياتكم ترزقون ) .

أخيرا …
ثلاث مباريات متبقية للفتح ( الأهلي والوحدة والاتفاق ) وقد يكون بحاجة فقط لفوز ليتوج بطلا للدوري .. أتمنى أن لا يشعر لاعبوه أن الأمر سهل فكرة القدم كل شيء متوقع بها .

لو كنت أملك عبقرية ( بيتهوفن أو موزارت ) لعزفت لك أجمل سيمفونية تليق بك ولو كنت أملك موهبة الرسام ( دافنشي أو بيكاسو ) لرسمت لك لوحة لا يرسمها أحد ولو كنت أملك حس وفراسة ( أبي الطيب المتنبي ) لكتبت أجمل قصائد مدح فيك .

TWITTER : SAMEER_HILAL

( نقلا عن جريدة اليوم السعودية )

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الذكرى السادسة وتجديد الولاء

بقلم |أ.خالد بن أحمد العبودي بداية أرفع أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان …