الرئيسية / المقالات / الفيتو محمد نور !!!

الفيتو محمد نور !!!

ماذا يحدث في العميد هل هو جحود أب أم نكران ابن .

هل يعقل أن يتبرأ الأب من ابنه بسهوله !

أنا لا أحكم بل هذا ما يحصل أمامنا ، ولا ندري ما الخفايا والعجائب القادمة لجمهور العميد.

إدارة لم تبقي لها عند جمهورها شفاعة ، ضربت على أسطورتها بلا رحمه .

كانت خاذله بالأمس فاشلة في الحاضر ، وقراراتها عشوائية في وقت الحصاد .

نور الإتحاد كان صامتا رغم ما يدار حوله ، هل هي إستراحه محارب .

نور البصمة الفارقة في تاريخ ناديه .

نور جده ومفتاحها عرف كيف يسكت خصومه.

القوه العاشرة هو عين المدربين ورئة الفريق وروحه.

جمهور ثائر … وأبواب مغلقه … وأسوار صامته … وأذان مقفلة … وقرارات خاذله .

هذا حالك يا عميد!

فهل يوجد من يرفع الفيتو في وجه هذا القرار .

الأيام القادمة ستشهد حراك وصراع في العميد .

لا ندري هل ستقتلع الأقنعة وتصبح الحرب علنية.

أعان الله جمهورك يا عميد

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …