الرئيسية / الأخبار المحلية / حرم سمو أمير المنطقة الشرقية:ندعو لتوحيد الجهود لخدمة أيتام الشرقية والرقي بمستوى خدمات الجمعيات الخيرية

حرم سمو أمير المنطقة الشرقية:ندعو لتوحيد الجهود لخدمة أيتام الشرقية والرقي بمستوى خدمات الجمعيات الخيرية

أكثر من 400حاضره في السحور الخيري الثاني لجمعية ” بناء ”

دعا صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة بناء لرعاية الايتام بالمنطقة الشرقية بالمبادرة إلى عمل الخير في كافة الأعمال وقال:نفتخر بأن بلادنا من أوائل الدول التي اخذت زمام المبادرة بالأعمال الخيرية والشواهد كثيرة, حيث ان العمل الخيري مزروع برجالنا ونسائنا والمشاركة فيه من سمات المسلمين, فقد قدم ديننا الإسلامي نماذج متعددة رائعة في العمل الخيري.

جاء ذلك في كلمة لسموه خلال الحفل السنوي الخيري النسائي الثاني الرمضاني بعنوان ” معآ نحقق البناء..في سحور العطاء الذي أقامته جمعية “بناء ” لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية مساء أمس الأول بفندق ميرديان الخبر, تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي حرم صاحب السمو الملكي الأمير سعود سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية

وأكد على أن الجمعية الخيرية لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية “بناء” أحد تلك المبادرات التي أتت بدعم من حكومتنا الرشيدة ومساهمة بعض رجال الأعمال بالمنطقة والمهتمين بالشأن العام, فهي جمعية متخصصة ولها رسالة ورؤية نسعى لتحقيقها بطرق غير تقليدية و قابلة للتطوير وتسعى أن يكون رأس الهرم فيها هو المستفيد, والذي نؤكد فيه على بنائه الروحي والفكري والعلمي بمساعدة ومساهمة جميع شركائنا في القطاعات الحكومية والأهلية والمتطوعين والمتطوعات والمساهمين بالجمعية أمثالكن.

وبين سموه بأن الهدف في مثل هذه اللقاءات هو تنشيط ودعم العمل الخيري الذي لا يقتصر على مجال معين, فالحاجة لجهود النساء كلاً في موقعه مهمة بقدر ما تستطعن وما تملكن من قدرات, فمن يزرع في الدنيا سيجني الثمر في الآخرة, ولا سيما ونحن في شهر تُضاعف فيه الحسنات .

وأشاد بتواجد الأخوات في هذا المساء الذي له دلالة واضحة ولا تحتاج الى برهان لمعرفة الحس الإنساني والعاطفي الذي تتميزن فيه كمسلمات.

وثمن حضور صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود على رعايتها ومشاركتها الفاعلة في دعم ومساندة العمل الخيري

وشكر المساهمين والداعمين والمساهمات وأعضاء مجلس الإدارة ومنسوبي الجمعية على إقامة هذا السحور الخيري وما حققه من تضافر الجهود

من جانبها ناشدت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل التركي حرم سمو أمير المنطقة الشرقية جميع المؤسسات الخيرية والقطاعات الفردية بتوحيد الجهود وتضافرها من اجل الرقى بمستوى العمل حتى يكون العمل ذو مرجعية صادقة وعمل دؤوب, لأن الجميع يحتاج إلى مشاركة وتواصل مع باقي الجمعيات الخيرية أو المؤسسات الحكومية المهتمة في تبادل الاراء والأنشطة, حتى نستطيع خدمة ايتام المنطقة الشرقية.

وأضافت سموها قائلة: يجب علينا رعاية اليتيم كما اوصانا عليه ديننا الحنيف ووصى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم والاهتمام فيه ومضاعفة العمل.
كما شكرت سموها شركة سمو الراعي الاستراتيجي للحفل ومشاركتها للجمعية في رعاية الأيتام والذي يمثل توجّهًا مميزاً نحو تبني مبادرات للمسؤولية الاجتماعية واستشعارًا لدورها في تنمية المجتمع النابع من قيمنا الإسلامية السامية, ويؤكد وكذلك الداعمين والمساهمين من الشركات والمؤسسات ومشاركتهم الفعاله في المسؤولية الاجتماعية وسعيها الحثيث لتكون تلك المبادرات هادفة وفاعلة وقادرة على الارتقاء بدور المؤسسات المجتمعية مثل جمعية بناء لتكمل دورها الهام في مسيرة التنمية الاجتماعية بمملكتنا الغالية

وعبر الدكتور صالح الدوسري أمين عام الجمعية عن سروره لتشريف حرم سمو المنطقة الشرقية للحفل ومشاركتها الفعَالة في دعم الجمعية وأعمالها الخيرية لتقوم الجمعية بدورها الخيري والتنموي لرعاية فئة غالية علينا جميعا وهي فئة الأيتام بالمنطقة وأسرهم, وحشد الرأي العام نحو تغيير الصورة النمطية لليتيم التي تجسد العوز والفقر إلى صورة إيجابية تجعل منه المواطن الصالح المنتج والمبدع لوطنه

وبين الدوسري بأن الجمعية تسعى وبكل جهد إلى تقديم الدعم للأسر المنتجة وتشجيعهن في مشاريعهن من خلال إبراز مواهبهن وإبداعاتهن الفنية والحرفية, حيث تعد هذه الخطوة مساهمة من الجمعية ودورها الفعال في تشجيع الأسر في عرض انتاجهن في المحافل الخيرية ومشاركتهن في المجتمع.
هذا وقد شهد الحفل حضور لافتا من رئيسات ومديرات المراكز الخيرية وسيدات الأعمال من مختلف القطاعات النسائية بالمنطقة تجاوز أكثر من 40 حاضرة
كما اشتمل الحفل على عرض مرئي حول أنشطة الجمعية, وفقرة انشادية بعنوان(وطن البناء) قدمها مجموعة من الاطفال الايتام,عقب ذلك تم تكريم الجهات الداعمة والرعاة للحفل وتكريم الأسر المثالية والأم المثالية, وفي نهاية الحفل تم تكريم راعية الحفل.

فيما اشتمل المعرض الذي شارك فيه عدد من الأسر المنتجة التي ترعاها الجمعية معرضا للأعمال اليدوية الحرفية الشعبية للأسر المنتجة ومعرض فني للفنانات الموهوبات من أسر الايتام , الذي ضم أكثر من 40 عمل فني متنوع بمشاركة 10فنانات و10متطوعات

وتميز المعرض باقتناء صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير 7 لوحات فنية ما بين صور للملك عبدالعزيز-يرحمه الله وصور للملك عبدالله بن عبدالعزيز وصور تراثية أخرى وعدد من السيدات اللاتي قامن بشراء بعض اللوحات , حيث بلغ قيمة اللوحات اللوحات أكثر من 20 الف ريال

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“إدارة السجون”: التبرعات في “فرجت” منذ بداية رمضان بلغت 123 مليون ريال

هام – الرياض : أوضحت المديرية العامة للسجون أن حجم التبرعات لخدمة “فرجت” منذ بدء …