الرئيسية / الأخبار المحلية / السجن 7 سنوات و600 جلدة لمؤسس الشبكة الليبرالية وإسقاط حد الردة عنه لعدم ثبوته

السجن 7 سنوات و600 جلدة لمؤسس الشبكة الليبرالية وإسقاط حد الردة عنه لعدم ثبوته

أصدرت المحكمة الجزئية بجدة حكماً بالسجن على مؤسس الشبكة الليبرالية الحرة رائف بدوي لمدة سبع سنوات وثلاثة أشهر، بالإضافة إلى جلده 600 جلدة.
وبحسب المعلومات فإن حكم القاضي جاء بسبب تأسيس المتهم شبكة ليبرالية، تبنيه الفكر الليبرالي وثبوت إساءته للإسلام،في حين رفع فريق الدفاع الخاص برائف بدوي اعتراضاً على الحكم في المدة التي تحددها المحكمة.
وقضت المحكمة بإسقاط حد الردة عن المتهم بعد توبته أمام القاضي، مع إصدار قرار بإغلاق الشبكة الليبرالية على الإنترنت.
​وتأتي التهم الموجهة إلى رائف بدوي على خلفية بضعة مقالات كتبها، بما في ذلك مقال حول عيد الحب، الذي تحظر السعودية الاحتفال به. واتُهم بالاستهزاء بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (أو ما يُعرف بالشرطة الدينية) في خلاصة مقاله. كما تشير التهم المسندة إليه إلى تقاعسه عن حذف المقالات كتبها آخرون من على موقعه الإلكتروني، وخصوصاً المقال الذي يتضمن إيحاءات أن جامعة الإمام محمد بن سعود قد أصبحت وكراً للإرهابيين.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

«النيابة»: السجن 7 سنوات لمطلق النار في محطة الوقود

هام – الرياض : صرح مصدر مسؤول بالنيابة العامة انه بعد ان قامت النيابة العامة …